بسبب موسم 2021 المنهك: هل يُصبح بيدري ضحية عبقريته؟

 




بيدري، لاعب برشلونة الشاب، موهبة استثنائية لا شك فيها. لكن هل يُصبح موسم 2021 المنهك، الذي لعب فيه 70 مباراة وهو في عمر 18 عامًا، ضحية عبقريته؟

إنجاز أم خطورة؟

اعتبر البعض مشاركة بيدري في 70 مباراة إنجازًا استثنائيًا للاعب في عمره. بينما حذّر بعضُ الاخصائيين من خطورة الأمر على صحته الجسدية وطاقته على المدى الطويل.

تقسيم دقائق اللعب للشباب:

تُطبق بعض الفرق سياسة تقسيم دقائق اللعب للاعبين الشباب حسب قدرتهم الجسدية على التحمل. ويتم متابعتهم بدقة وتقديم الدعم اللازم لتطوير لياقتهم البدنية وحل أي مشكلات قد تواجههم.

عدم قدرة بيدري على اللعب لفترة طويلة:

يعاني بيدري حاليًا من عدم قدرته على اللعب لفترة طويلة، والكل يعزو ذلك إلى موسم 2021 المنهك، حيث بذل جهدًا لا يُصدق للاعب في عمر 18 عامًا. نفس الخطأ تكرر مع موهبة أخرى من نفس الفريق, "جافي"، لاعب برشلونة الذي تعرض لاصابة في الاربطة المتقاطعة في عمر الثمانية عشر عاماً بعد موسم منهك مع الفريق و المنتخب الإسباني..

تكرار الإصابات:

تكمن المشكلة الكبرى في نوعية الإصابة التي تتكرر في نفس مكان القدم، ولا تتطلب جهدًا كبيرًا أو حركة معقدة للتعرض لها مرة أخرى. كما حدث في مباراة أتلتيكو بلباو الأخيرة.

هل ندم الجميع على سوء توظيف موهبة بيدري؟

يُثير موسم 2021 المنهك تساؤلات حول مستقبل بيدري. هل أصبح ضحية عبقريته؟ هل يجبر على التوقف عن اللعب في سن مبكرة؟


إرسال تعليق

أحدث أقدم

Comments System

Disqus Shortname

نموذج الاتصال